الأحد، 15 سبتمبر 2019 | English
Human Rights

رسالة إدارة شرطة خدمة المجتمع

رسالة إدارة شرطة خدمة المجتمع

الشراكة المجتمعة مبدأ تعمل شرطة خدمة المجتمع على تحقيقه وتعزيزه من طريق فتح قنوات التواصل المباشر بين الأجهزة الامنية والمجتمع المدني ، تعمل على تفعيل دورة أفراده ومؤسساته كشركاء في كشف ومحاربة السلو...

التفاصيل
الإحصائيات الرقمية

مجلة الأمن

الأعداد السابقة

زاوية الكاريكاتير

لسلامتك وسلامة الآخرين في الطريق

أرشيف الكاريكتير>>

تصويت

مارأيك في موقع مركز الإعلام الأمني الجديد
ممتاز
جيد جداً
جيد

أخبار الوزارة

7 سبتمبر 2019

رئيس الأمن العام يرعى ورشة عمل "مكافحة حوادث الإنسكابات النفطية"

وزارة الداخلية:


      تحت رعاية سعادة اللواء طارق بن حسن الحسن رئيس الأمن العام ، أقيم حفل اختتام ورشة العمل الوطنية الثانية بعنوان  "مكافحة حوادث الإنسكابات النفطية " ، والتي نظمها المجلس الأعلى للبيئة بالتعاون مع اللجنة الوطنية لمواجهة الكوارث وشركة الاستجابة للإنسكابات النفطية (OSRL) ، بحضور سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة وعدد من كبار ضباط وزارة الداخلية.  

      وبهذه المناسبة ، أكد سعادة رئيس الأمن العام أهمية  البرامج والفعاليات التدريبية التي تسهم في التوعية بالإضرار والمخاطر التي قد تقع نتيجة الازمات والحوادث ، وتسهم في تسليط الضوء على أسس التعامل معها من خلال الاستعداد المسبق وتولي المهام والمسئوليات من قبل الجهات المعنية ، مشيرا سعادته الى الدور الذي تضطلع به اللجنة الوطنية لمواجهة الكوارث ومنها  تقييم الموقف العام للسلامة العامة واقتراح الخطط والتدابير  لمواجهة الكوارث والحد من آثارها بكفاءة وفاعلية ، والتقييم المستمر لخطط الطوارئ العامة للوزارات والجهات المختصة ، بالإضافة الى التعاون مع الهيئات والمعاهد والمنظمات المتخصصة في مجال إدارة الكوارث والأزمات.

 

        وأضاف سعادة رئيس الأمن العام إلى أن تنظيم ورشة "مكافحة حوادث الإنسكابات النفطية " يسهم في رفع الوعي العام لدى مختلف شرائح المجتمع والقطاعات المختلفة من حيث رفع سرعة الاستجابة ومستويات الجاهزية لدى كافة الأجهزة الأمنية والجهات المعنية ، والذي يتسع مجالات العمل به ليشمل كافة أوجه الحماية المدنية ومن بينها أعمال المساعدة والإنقاذ. 

 

      وأوضح سعادته ، بأن مملكة البحرين قطعت شوطاً طويلاً في مجال تأمين السلامة العامة في مملكة البحرين ، وهي مسئولية مشتركة بين الأفراد والجهات الرسمية والمؤسسات الأهلية، منوها بأهمية التوعية التي تعتبر جزءا أساسيا في منظومة العمل الأمني ، مما يتطلب العمل على تبادل الخبرات والتجارب ومواكبة أحدث التقنيات بهذا المجال ، مؤكداً على أن مجالات السلامة متعددة وتشمل إدارة المخاطر بكافة أنواعها وذلك حفاظا على  سلامة الأفراد والممتلكات العامة والخاصة.  

        وأضاف سعادة رئيس الأمن العام ، بأن تنظيم ورشة عمل "مكافحة حوادث الإنسكابات النفطية" يسهم في الاطلاع على آخر المستجدات المتعلقة بالحماية والسلامة ، مؤكدا إهتمام وزارة الداخلية من خلال اللجنة الوطنية لمواجهة الكوارث والإدارات المعنية في تسخير كافة إمكانياتها وبالشراكة مع الجهات ذات الشأن  لمواجهة أي تسرب أو إنسكاب نفطي وضبط التجاوزات والمخالفات البيئية ، معرباً عن شكره وتقديره للمجلس الأعلى للبيئة وشركة الاستجابة للإنسكابات النفطية (OSRL)  على تنظيم مثل هذه البرامج وورش العمل المتميزة ، متمنياً للجميع التوفيق والنجاح.

 

        من جانبه ، أشار سعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة إلى مخاطر الإنسكابات النفطية وآثارها على البيئة البحرية والمحميات والموارد البحرية والجزر السياحية وما تسببه هذه الإنسكابات النفطية من إعاقة للملاحة البحرية وتعطيل لعمل محطات التحلية ومحطات توليد الطاقة وغيرها من الصناعات.  

      وأكد على أهمية التنسيق والتعاون بين كافة وزارات ومؤسسات المملكة لتعزيز الجهود المبذولة في سبيل  مكافحة حوادث الإنسكابات النفطية ، مثنيًا على الجهود الحثيثة التي تبذلها الجهات المعنية بالمملكة في هذا المجال، مؤكدا حرص المجلس الأعلى للبيئة لتعزيز  ورفع مستوى الاستعداد والتصدي لحوادث الإنسكابات النفطية من خلال إعداد البرامج والخطط وإجراء التمارين وعقد الورش التدريبية وتوقيع الاتفاقيات الإقليمية والدولية التي لها علاقة بالتلوث النفطي ومكافحته.  

      وأضاف الدكتور محمد بن دينه ، أن الفريق المكون من الجهات الحكومية المعنية قد إنتهى من مراجعة وتحديث خطة الطوارئ الوطنية لمكافحة التلوث بالزيت والمواد الضارة الأخرى، حيث سيقوم باستعراض المسئوليات والمهام مع المسئولين في الوزارات والمؤسسات المعنية بتنفيذ الخطة ، موضحا أن المجلس بصدد البدء في برنامج رقابي يتضمن القيام بزيارات تفتيشية وعقد لقاءات مع المنشآت الساحلية للتأكد من توافر الإمكانيات والمعدات اللازمة والفرق المدربة للتعامل مع الإنسكابات النفطية من المستوى الأول التي قد تحدث في تلك المنشآت.

 

      وفي ختام الحفل ، قام سعادة اللواء طارق بن حسن الحسن رئيس الأمن العام وسعادة الدكتور محمد مبارك بن دينه الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة ، بتوزيع الشهادات على المشاركين في الورشة و البالغ عددهم 60 من 20 جهة معنية من القطاعين الحكومي والخاص.  

      وتهدف ورشة العمل الوطنية الثانية   "مكافحة حوادث الإنسكابات النفطية" ، إلى زيادة مستوى التنسيق والتعاون بين الجهات المعنية بمكافحة الانسكابات النفطية وذلك في سياق الأهداف العامة للجنة الوطنية لمواجهة الكوارث التي تسعى لزيادة مستوى الاستعداد لمواجهة الكوارث بمختلف أنواعها ، ومناقشة مهام ومسئوليات الجهات المعنية بمكافحة الانسكابات النفطية واستعراض الطرق والأدوات والمعدات  المناسبة للتعامل مع الانسكابات النفطية وأضرارها و مخاطرها على مملكة البحرين .

تصـميـم وبرمـجـة المـوقـع مـن قـبـل إدارة تـكــنـولـوجـيـا الـمـعـلـومـات والإبداع الإلـكــتـروني
جـمـيع الـحـقـوق محـفـوظة © 2019 للإدارة الـعـامـة لـديـوان وزارة الــداخـلـيـة