السبت، 25 يناير 2020 | English
Human Rights

رسالة إدارة شرطة خدمة المجتمع

رسالة إدارة شرطة خدمة المجتمع

الشراكة المجتمعة مبدأ تعمل شرطة خدمة المجتمع على تحقيقه وتعزيزه من طريق فتح قنوات التواصل المباشر بين الأجهزة الامنية والمجتمع المدني ، تعمل على تفعيل دورة أفراده ومؤسساته كشركاء في كشف ومحاربة السلو...

التفاصيل
الإحصائيات الرقمية

مجلة الأمن

الأعداد السابقة

زاوية الكاريكاتير

لسلامتك وسلامة الآخرين في الطريق

أرشيف الكاريكتير>>

تصويت

مارأيك في موقع مركز الإعلام الأمني الجديد
ممتاز
جيد جداً
جيد

أخبار الوزارة

5 ديسمبر 2019

عبروا عن تقديرهم لدور شرطة البحرين في حفظ أمن الوطن.. مسئولون ونواب: رعاية جلالة الملك الاحتفال بمرور 100 عام على تأسيس شرطة البحرين"موضع فخر واعتزاز"

وزارة الداخلية:

رفع سعادة الفريق طارق بن حسن الحسن رئيس الأمن العام أسمى التهاني والتبريكات إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى ، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر ، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى ، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، كما رفع التهاني إلى الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس شرطة البحرين، آملا أن تنعم البحرين بأعلى درجات الازدهار والرخاء.

 

وأكد أن الاحتفال بمرور 100 عام على تأسيس الشرطة النظامية في البحرين ، مناسبة عزيزة على النفس ، ونستذكر فيها تضحيات رجال الأمن المؤسسين وهي مناسبة نراجع فيها عملنا وخططنا وطرق تطوير أساليب عملنا ، منوها إلى أن رعاية جلالة الملك المفدى وتشريفه الاحتفال بهذه المناسبة زاد من أهميتها ورفعتها وأثرها الكبير في نفوسنا ، كما أن تفضل جلالته وتكرمه باستحداث وسامين للشرطة ، يدل على تقدير جلالته لرجال الشرطة ووزارة الداخلية  وقال "لا يمكن أن يكون هناك ازدهار أو تطوير ، ما لم يكن هناك أمن واهتمام بأمن الناس وتثبيت ركائز الأمن".

 

وأوضح رئيس الأمن العام أنه في كل حقبة من الحقب التي مرت على شرطة البحرين كان لديها شعار يمثلها ، واليوم نحن أمام حقبة جديدة نتطلع من خلالها أن يكون هناك مستقبل باهر للشرطة ، والشعار الجديد الذي تم تدشينه يرمز للحقبة الحالية والمستقبلية ، وبإذن الله سوف تبقى شرطة البحرين حديثة ومتطورة وتتبنى أحدث وسائل التكنولوجيا وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في العمل  الشرطي ، بالإضافة لشرطة تقوم على الشراكة المجتمعية وتراعي حقوق الانسان ومسؤولية إنفاذ القانون.

 

وأشار إلى أن شرطة البحرين ومنذ تأسيسها ولله الحمد ، موضع اهتمام من حكام مملكة البحرين ، حيث كان الاهتمام بالأمن بهدف تحقيق الرفاهية والازدهار وكانت دائما شرطة البحرين تحظى  بهذه الرعاية إلى يومنا هذا ، وفي عهد حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى تمكنت شرطة البحرين من قطع شوط كبير ، كما قفزت قفزات شاسعة.

 

واستذكر رئيس الأمن العام بهذه المناسبة تضحيات الرجال المؤسسين لهذا الصرح الشامخ ، وأيضا نستذكر اليوم شهدائنا الذين ضحوا بأرواحهم والجرحى ونسأل الله الشفاء العاجل لمن ضحوا أثناء قيامهم بتأدية الواجب الوطني.

 

من جهته ، أكد اللواء ركن بحري علاء عبدالله سيادي قائد خفر السواحل أن رعاية صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى للاحتفال ، تكريم لكل ضباط وضباط الصف والأفراد ومنتسبي وزارة الداخلية بشكل عام ، وهو يوم تجسد فيه شرطة البحرين الولاء والانتماء.

 

وأشار  إلى أن وزارة الداخلية حققت خلال مائة عام الكثير من الإنجازات ، كما أن رجالها ضحوا بأنفسهم في مواقف كثيرة سواء كانت متعلقة بالأمن أو السلامة ، كما أنهم دائما قريبون من المواطنين والمقيمين ومتواجدون في كل مكان ليشعر الجميع بالأمن والأمان.

 

وأضاف أن إنجازات وزارة الداخلية ما كانت لتتحقق لولا دعم حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى إضافة للمتابعة الحثيثة والتطوير والتحديث الذي قام به معالي وزير الداخلية مما كان له الأثر الملموس لدى الجميع.

 

ومن جهته ، هنأ معالي الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة محافظ محافظة العاصمة جلالة الملك المفدى وصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر وصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس شرطة البحرين.

 

وقال إن رجال الشرطة قدموا الكثير من التضحيات ، ولله الحمد دائماً يعم الأمن والأمان بفضل تواجد الشرطة ، واحتفالنا بمرور 100 عام حدث نفتخر به وهي فترة مضيئة في تاريخ مملكة البحرين.

 

من جهتها ، أشارت ماريا خوري رئيس المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان إلى أن العرض المرئي الذي شاهده الجميع وحمل شعار مئوية الشرطة "ولاء وتضحية " عكس مظاهر المحبة والسلام والتعايش والإخلاص ، كما شاهدنا تاريخ البحرين وأن الدور الكبير الذي تقوم به وزارة الداخلية أرسى شعور الأمن والأمان.

 

ومن جهته ، أعرب السيد باسم بن يعقوب الحمر وزير الإسكان عن خالص التهاني لحضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى بمناسبة الاحتفال بمرور 100 عام على تأسيس الشرطة ، وأكد أن هذه مناسبة عزيزة على مواطني مملكة البحرين الحبيبة ، مضيفا أن تشريف جلالته لهذه المناسبة ، يمثل دعماً كبيراً لرجال الأمن المخلصين عبر هذه المسيرة التي امتدت 100 عام.

 

وقال "تشرفنا وسعدنا بحضور هذه المناسبة التي شهدنا خلالها مسيرة حافلة من العطاء والإنجاز والإخلاص ، والتي عكست دور رجال شرطة البحرين المخلصين منذ التأسيس إلى يومنا هذا" ، موجها الشكر لمعالي وزير الداخلية بهذه المناسبة ، ولجميع منتسبي وزارة الداخلية على جهودهم المتواصلة في خدمة مملكة البحرين.

 

من جهته ، أشار اللواء عبدالله الزايد نائب رئيس الأمن العام إلى أن رعاية حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى احتفالية مرور مئة عام على تأسيس شرطة البحرين ، تؤكد حرص جلالته على دعم كل القوات الأمنية والعسكرية ، وحضوره لهذه المناسبة أكبر دافع لنا لمواصلة العمل والعطاء وتعزيز المعنويات. كما قدم شكره لمعالي وزير الداخلية لجهوده الكبيرة في التطوير والتحديث ليسود الأمن والأمان.

 

وأوضح نائب رئيس الأمن العام أن هذا اليوم المميز ، لا يمثل يوم الشرطة فقط انما يمثل تاريخ البحرين المعاصر ، ونحن بلا شك فخورون بشرطة البحرين ، ونعمل دوما على خدمة المواطنين والمقيمين.

 

ورفعت أحلام أحمد العامر الوكيل المساعد للمناهج والإشراف التربوي بوزارة التربية والتعليم ، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى وصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر وصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ، وإلى الفريق أول معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية بمناسبة مرور مئة عام على تأسيس شرطة البحرين.

 

وأعربت عن سعادتها لحضور  هذه الاحتفالية الأكثر من رائعة والتي شملت تاريخ مملكة البحرين منذ بدء تأسيس الشرطة إلى يومنا هذا ، مؤكدةً بأننا دائماً وفي كل لحظة نشعر بالأمن والأمان ، وخلال الاحتفالية شعرت بمزيد من الطمأنينة لأن لدينا تاريخا عريقا ، نفتخر به كبحرينيين.

 

وأشارت إلى أن رجال الشرطة فخر للوطن وعنوان للولاء ورمز للتضحية ، ويخدمون الجميع على حد سواء ، ونقول لهم شكراً من أعماق قلوبنا "وزارة الداخلية بكل أقسامها  يجب أن تفخر  بكل ما قامت به خلال مسيرة 100 عام قطعت خلالها أشواطاً كبيرة ، وكان لها في كل عقد من الزمن بصمة واضحة في التطور والاستعداد والجاهزية والتي ساهمت في أمن وأمان مملكة البحرين ، ونحن ولله الحمد في أيد أمينة بفضل رجال الأمن".

 

وأكدت أن رعاية جلالة الملك لهذه الاحتفالية له مدلول عظيم وتعبير كبير وصل لجميع المواطنين يشير  لأهمية الدور الكبير الذي تقوم به وزارة الداخلية ، مضيفة أن البحرين كلها تشعر بالفرحة ونلخص شكرنا وتقديرنا للرجال الذين ضحوا لحفظ الأمن ، كما أننا بهذه المناسبة نترحم على شهدائنا الأبرار.

 

وأشادت بالحفل والذي لخص مسيرة شرطة البحرين منذ بدايتها ولغاية ما وصلت إليه الآن من تطور كبير  في مستوى التخطيط والتنفيذ والتنظيم.

 

ومن جهته ، قال النائب محمد ابراهيم السيسي البوعنيين رئيس لجنة الشئون الخارجية والأمن الوطني بمجلس النواب إن رعاية جلالة الملك للاحتفال له دلالات كبيرة تدل على الفخر والاعتزاز بدور شرطة البحرين ، وهذا الاعتزاز نتج عنه الأمر الملكي السامي باستحداث وسامين للشرطة ، مما يدل على الدعم الكبير من جلالته لشرطة البحرين ، مضيفاً بأن وزارة الداخلية لها اسهامات كبيرة سواء من العمل الشرطي أو من مختلف أقسامها .

 

وأوضح أن وزارة الداخلية تسعى دوماً لتطوير الكادر البشري والتكنولوجي، وإدخال منظومات جديدة كالشرطة المجتمعية التي أسهمت في الوقاية من الجريمة ومنعها قبل وقوعها ، بالإضافة لدورها في توعية طلاب المدارس والنشء من خلال برنامج "معا"  لمكافحة العنف والإدمان . وهو ما يتم بتوجيهات معالي وزير الداخلية الذي لم يأل جهدا في دعم الشرطة واستحداث المنظومات الحديثة ومواكبة آخر التطورات.

 

وقال "في لجنة الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب نشكر معالي الوزير على جهوده العظيمة والواضحة ونستذكر في هذا اليوم دور سمو الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير الداخلية السابق الذي كرمة جلالة الملك على عطاءه في الفترة السابقة التي كانت فترة انتقالية من التأسيس الى التطوير.

 

من جهته ، بارك النائب عبدالله الدوسري لحضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى ، ولسمو ولي العهد ومعالي وزير الداخلية وجميع منتسبي وزارة الداخلية لمرور مئة عام على تأسيس شرطة البحرين ، وأكد بأن لهم الفضل من بعد الله في استقرار مملكة البحرين ، سائلاً المولى عز وجل أن يديم الأمن والاستقرار على مملكة البحرين وعلى جميع بلاد المسلمين

 

ومن جهته ، بارك النائب علي عبدالله العرادي لكل شعب البحرين  على تفضل صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى برعاية هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا جميعا ، وتفضل جلالته بإلقاء كلمة سامية بهذه المناسبة ، وهنأ بهذه المناسبة معالي وزير الداخلية وجميع منتسبي وزارة الداخلية على جهودهم في استتباب أمن وأمان مملكة البحرين.

 

وأشار إلى أننا اليوم نشعر بفخر واعتزاز كبير بوجودهم لتوفير الأمن والحماية لنا كمواطنين قبل أن نكون مسؤولين أو اعضاء في السلطة التشريعية ، واليوم ايضا ما شهدناه يشعرنا بالكثير بالفخر لهؤلاء القادرين دائما على حماية أمن البحرين حاملين أهلها في قلوبهم ، متمنين لهم المزيد من التقدم.

 

ومن جهته ، أعرب النائب غازي فيصل آل رحمة عضو لجنة الشئون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب عن سعادته لحضور هذا الاحتفال الباهر وعلى التنظيم المميز ، مؤكداً أن حضور  حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى يبين أهمية ودور رجال الأمن في خدمة مملكة البحرين ، كما هنأ  معالي وزير الداخلية ورجال شرطة  البحرين على مرور 100 عام على تأسيس شرطة البحرين ، والذين  حفظوا خلالها أمن البحرين في جميع المراحل الزمنية ، متمنياً بأن تكون البحرين دوماً في أمن وأمان واستقرار تحت راية حضرة صاحب الجلالة  الملك المفدى.

 

وأكد أن الأمن يحقق الازدهار في مملكة البحرين وله دور  رئيسي في التنمية الاقتصادية ، ونحن ولله الحمد نعيش في جو يسوده الأمن وذلك بفضل جهود معالي وزير الداخلية ورجال الأمن.

تصـميـم وبرمـجـة المـوقـع مـن قـبـل إدارة تـكــنـولـوجـيـا الـمـعـلـومـات والإبداع الإلـكــتـروني
جـمـيع الـحـقـوق محـفـوظة © 2020 للإدارة الـعـامـة لـديـوان وزارة الــداخـلـيـة