الأحد، 22 أكتوبر 2017 | English
Government Forum

رسالة الأكاديمية الملكية للشرطة

رسالة الأكاديمية الملكية للشرطة

تحقيق الإتقان والاحترافية في الأداء والإسهام بفاعلية في تطوير العلوم الشرطية والقانونية والاجتماعية والإنسانية الأخرى، في إطار من القيم والمبادئ السامية المستمدة من الدين الإسلامي الحنيف والعادات وال...

التفاصيل
الإحصائيات الرقمية

مجلة الأمن

الأعداد السابقة

زاوية الكاريكاتير

لسلامتك وسلامة الآخرين في الطريق

أرشيف الكاريكتير>>

تصويت

مارأيك في موقع مركز الإعلام الأمني الجديد
ممتاز
جيد جداً
جيد

حدث وخبر

13 فبراير 2017

69 ألف روهينغي فروا إلى بنغلاديش

جيش ميانمار يشن حملة قمع وقتل واسعة ضد الروهينغا المسلمين منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي
الجزيرة نت:

 

بلغ عدد أفراد أقلية الروهينغا المسلمة الفارين إلى بنغلاديش 69 ألفا خلال الأشهر الأربعة الماضية، وذلك إثر تعرضهم لحملة قمع واسعة في إقليم أراكان بشمال ميانمار.
 
وقال تقرير أممي حديث إن نحو سبعين ألف روهينغي فروا إلى بنغلاديش وإن 22 ألفا آخرين نزحوا إلى مناطق داخل ميانمار.
 
وأدلى الفارون بشهادات لمحققين من الأمم المتحدة حول إطلاق جنود جيش ميانمار النار على المدنيين وإحراقهم للقرى واغتصابهم للنساء الروهينغيات.
 
وقد قتل جيش ميانمار نحو ألف روهينغي في الأشهر الأربعة الأخيرة، بينما دأبت المنظمات الحقوقية على المطالبة بإجراء تحقيق دولي في هذه الحملة.
 
واستند التقرير الأممي الى مئتي مقابلة وشهادات عن ذبح أطفال بسكاكين واغتصاب أمهاتهم من قبل عناصر قوات الأمن.
 
وفي وقت سابق، قالت رئيسة لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة ليني أدفيرسون إنه لا توجد عبارات يمكن أن تصف العنف الممارس ضد مسلمي الروهينغا في ميانمار، ودعت إلى تدخل عاجل من المجتمع الدولي لحمايتهم.
 
وعبرت أدفيرسون عن دهشتها وصدمتها إزاء "ممارسات جيش يقتل الأطفال تحت ذرائع أمنية".
 
وأكدت أن الموظفين الحكوميين يغتصبون النساء في القرى ويضربون الناس ويمارسون عليهم ضغوطا، ويطالبونهم بالرحيل إلى بنغلاديش لأنهم بنظرهم لا ينتمون إلى ميانمار.
 
وبدأت الحملة العسكرية ضد الروهينغا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إثر مقتل شرطيين في هجمات شنها مسلحون على مراكز حدودية.
 
ويعامل الروهينغا المسلمون باعتبارهم أجانب ولا يحملون وثائق وطنية رغم أن بعضهم يعيش في ميانمار منذ قرون.

 

تصـميـم وبرمـجـة المـوقـع مـن قـبـل إدارة تـكــنـولـوجـيـا الـمـعـلـومـات والإبداع الإلـكــتـروني
جـمـيع الـحـقـوق محـفـوظة © 2017 للإدارة الـعـامـة لـديـوان وزارة الــداخـلـيـة