الأثنين، 20 مايو 2019 | English
Human Rights

الفرقة الموسيقية للشرطة

الفرقة الموسيقية للشرطة

إننا في الفرقة الموسيقية للشرطة  بوزارة الداخلية معنيون بالمشاركة في المراسم الملكية والاحتفالات الرسمية والعسكرية والشعبية بأداء متقن ومتميز وسط جو من الهيبة والبهجة والترفيه، معززين  بذلك...

التفاصيل
الإحصائيات الرقمية

مجلة الأمن

الأعداد السابقة

زاوية الكاريكاتير

لسلامتك وسلامة الآخرين في الطريق

أرشيف الكاريكتير>>

تصويت

مارأيك في موقع مركز الإعلام الأمني الجديد
ممتاز
جيد جداً
جيد

حدث وخبر

13 مايو 2019

قوات الأمن الباكستانية تقتل مهاجمين اقتحموا فندقا فاخرا

روتيرز:

كويتا (باكستان) - قال الجيش الباكستاني يوم الأحد إن قوات الأمن قتلت ثلاثة مسلحين انفصاليين اقتحموا فندقا فاخرا في مدينة جوادر الساحلية قبل 24 ساعة.

وقال مسؤولون إن ثلاثة مسلحين يرتدون زي الجيش اقتحموا فندق بيرل كونتيننتال يوم السبت وقتلوا ثلاثة من حراس الأمن وموظفا وجنديا في البحرية في تبادل لإطلاق النار.

وتحصن المسلحون في آخر طابق من الفندق بعد أن وصلت قوات الأمن. وأجلت القوات كل النزلاء من المبنى لتتمكن من تضييق الخناق على المهاجمين.

وقال الجيش في بيان ”قوات الأمن أنهت عملية التطهير“ مضيفا أن المهاجمين الثلاثة قتلوا.

وأعلن جيش تحرير بلوخستان مسؤوليته عن الهجوم في بيان أرسله بالبريد الإلكتروني. وقال إن المستهدفين بالهجوم كانوا مستثمرين ”صينيين وغيرهم من المستثمرين الأجانب“. وجيش تحرير بلوخستان جماعة متشددة تحارب من أجل ما تقول إنه توزيع ظالم للموارد الطبيعية في إقليم بلوخستان بجنوب غرب باكستان.

ويقع الإقليم على الحدود مع إيران وأفغانستان وهو أفقر أقاليم البلاد على الرغم من أن به احتياطات وفيرة من الغاز الطبيعي ومعادن عدة.

ومدينة جوادر المطلة على بحر العرب ميناء استراتيجي يجري تطويره ضمن مشروع الممر الاقتصادي بين الصين وباكستان الذي تبلغ تكلفته 60 مليار دولار والذي يعتبر جزءا من مشروعات البنية التحتية في مبادرة الحزام والطريق التي أطلقتها الصين.

* متفجرات

أصدر رئيس الوزراء عمران خان بيانا أدان فيه الهجوم. وقال ”مثل هذه المحاولات، خاصة في بلوخستان، هي محاولات لتخريب مشروعاتنا الاقتصادية والقضاء على رخائنا“.

وقتل أحد حراس أمن الفندق لدى محاولته منع المهاجمين من دخوله.

وقال الجيش إن المهاجمين عطلوا كاميرات المراقبة الأمنية في الفندق وزرعوا متفجرات على كل المداخل المؤدية للطابق العلوي.

وتحسن مستوى الأمن في معظم أنحاء باكستان على مدى الأعوام الماضية بعد حملة كبرى أعقبت أسوأ هجوم في البلاد عام 2014 أودى بحياة 148 قتيلا معظمهم أطفال في مدرسة بمدينة بيشاور بغرب البلاد.

لكن لا يزال بلوخستان، وهو أكبر الأقاليم الباكستانية، استثناء إذ وقعت به عدة هجمات هذا العام. وقتل 14 شخصا على الأقل الشهر الماضي في هجوم على حافلات كانت تنقل الركاب بين مدينتي جوادر وكراتشي بجنوب البلاد.

تصـميـم وبرمـجـة المـوقـع مـن قـبـل إدارة تـكــنـولـوجـيـا الـمـعـلـومـات والإبداع الإلـكــتـروني
جـمـيع الـحـقـوق محـفـوظة © 2019 للإدارة الـعـامـة لـديـوان وزارة الــداخـلـيـة