الأحد، 16 يونيو 2019 | English
Human Rights

رسالة قيادة خفر السواحل

رسالة قيادة خفر السواحل

بدأت قيادة خفر السواحل في تفعيل الخطة الشاملة في استخدام أحدث الزوارق والتجهيزات وتطوير المنظومة الرادارية الساحلية التي سوف تساهم في عمليات مكافحة ( التهريب بجميع أنواعه _ التسلل _ القرصنة البحرية )...

التفاصيل
الإحصائيات الرقمية

مجلة الأمن

الأعداد السابقة

زاوية الكاريكاتير

لسلامتك وسلامة الآخرين في الطريق

أرشيف الكاريكتير>>

تصويت

مارأيك في موقع مركز الإعلام الأمني الجديد
ممتاز
جيد جداً
جيد

حدث وخبر

21 مايو 2019

صلوات في ذكرى مرور شهر على تفجيرات سريلانكا الانتحارية

ايلاف:

كولومبو: تجمع مئات الكاثوليك أمام كنيسة القديس انطونيوس في كولومبو الثلاثاء للصلاة في ذكرى مرور شهر على الهجمات الانتحارية التي أودت بحياة 258 شخصا في سريلانكا يوم أحد الفصح.

وأضاءت الجموع شموعا ورفعت الصلوات أمام الكنيسة التي يعود بناؤها لعام 1740 وتخضع لأعمال ترميم في أعقاب التفجير المدمر في 21 نيسان/أبريل الماضي.

وتعرضت كنيستان أخريان خارج العاصمة وثلاثة فنادق فاخرة في كولومبو لهجمات منسقة نسبتها السلطات لجهاديين محليين وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنها.

ولا تزال قوات الجيش والشرطة تفرض إجراءات أمنية مشددة في أنحاء البلاد في الذكرى التي تتزامن أيضا مع إعادة فتح مدارس كاثوليكية جزئيا بعد عطلة مطولة في عيد الفصح.

وفي كلية سانت جوزف في كولومبو، شوهد طلاب المرحلة العليا يعودون إلى صفوفهم.

وكانت المدارس العامة أعادت فتح أبوابها في وقت سابق هذا الشهر. وفتحت المدارس الكاثوليكية مجددا بعد أن أعلن قائد الجيش ماهيش سينانياكي إن قوات الأمن ستضمن عدم تعرض الطلاب للاستهداف من جانب المتطرفين الإسلاميين الذين يقفون وراء تفجيرات عيد الفصح.

وقال متحدث باسم المدارس الكاثوليكية في كولومبو إن الصفوف الابتدائية ستستأنف الاسبوع المقبل.

وتعهد الرئيس مايثريبالا سيريسينا القضاء على المسؤولين عن التفجيرات التي أدت أيضا إلى جرح 500 شخص.

ويمثل المسيحيون ما نسبته 7,6 بالمئة من السكان، والمسلمون 10 بالمئة من سكان في الدولة التي تدين بالبوذية في غالبيتها وتطبق فيها حال الطوارئ منذ الهجمات.

تصـميـم وبرمـجـة المـوقـع مـن قـبـل إدارة تـكــنـولـوجـيـا الـمـعـلـومـات والإبداع الإلـكــتـروني
جـمـيع الـحـقـوق محـفـوظة © 2019 للإدارة الـعـامـة لـديـوان وزارة الــداخـلـيـة