الخميس، 14 نوفمبر 2019 | English
Human Rights

رسالة قيادة خفر السواحل

رسالة قيادة خفر السواحل

بدأت قيادة خفر السواحل في تفعيل الخطة الشاملة في استخدام أحدث الزوارق والتجهيزات وتطوير المنظومة الرادارية الساحلية التي سوف تساهم في عمليات مكافحة ( التهريب بجميع أنواعه _ التسلل _ القرصنة البحرية ...

التفاصيل
الإحصائيات الرقمية

مجلة الأمن

الأعداد السابقة

زاوية الكاريكاتير

لسلامتك وسلامة الآخرين في الطريق

أرشيف الكاريكتير>>

تصويت

مارأيك في موقع مركز الإعلام الأمني الجديد
ممتاز
جيد جداً
جيد

حدث وخبر

12 أغسطس 2019

ارتفاع عدد قتلى إعصار في شرق الصين إلى 32 شخصا

رويترز:


شنغهاي (رويترز) - ذكر التلفزيون المركزي الصيني أن عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم نتيجة إعصار قوي بشرق البلاد ارتفع إلى 32 يوم الأحد، إضافة إلى 16 مفقودا.


وهناك توقعات بأن تشهد البلاد مزيدا من اضطرابات حركة النقل والسفر بتحرك العاصفة صوب الشمال بمحاذاة الساحل.

وكان الإعصار ليكيما قد وصل إلى اليابسة في إقليم تشجيانغ في شرق البلاد في ساعة مبكرة من صباح السبت مثيرا رياحا بلغت سرعتها 187 كيلومترا في الساعة مما أدى إلى إلغاء آلاف من الرحلات الجوية ووقف حركة القطارات.

وفي تشجيانغ تسبب انهيار أرضي في مقتل أغلب الذين لقوا حتفهم بعد تداعي سد طبيعي في منطقة تقع على بعد 130 كيلومترا تقريبا من مدينة ونتشو الساحلية بسبب الأمطار شديدة الغزارة.

وقالت وزارة إدارة الطوارئ إن الإعصار تسبب في إجلاء أكثر من مليون شخص في شنغهاي وتشجيانغ وجيانغسو.

وأظهرت تقارير وسائل الإعلام الرسمية المنقذين وهم يخوضون في مياه تصل إلى مستوى الخصر لإجلاء سكان من منازلهم.

وليكميا تاسع إعصار تشهده الصين هذا العام وقالت شينخوا والتلفزيون المركزي الصيني إنه يتحرك حاليا تجاه الشمال ومن المتوقع أن يصل إلى اليابسة مرة ثانية في إقليم شاندونغ ليتسبب في إلغاء مزيد من رحلات الطيران وإغلاق بعض الطرق السريعة.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن الإعصار دمر 189 ألف هكتار من المحاصيل الزراعية و36 ألف منزل في تشجيانغ. وقدرت سلطات الإقليم أن الخسائر الاقتصادية الناجمة عن الإعصار بلغت 16.6مليار يوان (2.35 مليار دولار).

 

 

تصـميـم وبرمـجـة المـوقـع مـن قـبـل إدارة تـكــنـولـوجـيـا الـمـعـلـومـات والإبداع الإلـكــتـروني
جـمـيع الـحـقـوق محـفـوظة © 2019 للإدارة الـعـامـة لـديـوان وزارة الــداخـلـيـة